بسبب التجاهل الرسمي لجنازته

دعوات بـ"فيس بوك" لرد الاعتبار لكمال كربوز

الفنان الكوميدي الجزائري كمال كربوز توفي متأثرًا بأزمة قلبية بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 66 عامًا. أثارت وفاة الفنان الكوميدي والمخرج الجزائري كمال كربوز، صبيحة الأربعاء 8 فبراير  الجاري، غضبًا جماهيريًّا على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بسبب الغياب الرسمي عن جنازة الراحل في مدينة عنابة، فيما طالب الناشطون وأصدقاء الفقيد بضرورة تدارك ذلك بتنظيم تأبينية بحضور كل السلطات لرد الاعتبار للفنان الراحل.

واحتج عدد من الممثلين ورفقاء الممثل والمخرج كمال كربوز، بعد جنازته بمقبرة زغوان بعنابة (600 كيلومتر شرق الجزائري)، بسبب غياب المسؤولين وفي مقدمتهم وزيرة الثقافة خليدة تومي عن مراسيم دفن الراحل الذي قدم كثيرًا، من خلال عدة أعمال فنية مع عمالقة المسرح أمثال عبد القادر علولة، سليمان بن عيسى. واستغرب أصدقاؤه على صفحة "فيس بوك" الغياب التام للسلطات، وكتب أحمد "هل يعقل أن يغيب المسؤولون عن الجنازة، في الوقت الذي كانت فيه وزيرة الثقافة خليدة تومي حضرت مراسيم استقبال جثمان المطرب الراحل الشريف خدام". وطالب المحتجون من الفنانين بضرورة استدراك الأمر وتنظيم تأبينية للفقيد يحضرها كل الفنانين ووزيرة الثقافة. إضافة إلى "تنظيم حفل تكريمي للراحل، ولو أن ذلك كان من المفروض أن ينظم في حياته، وليس بعد وفاته". وانتقل الفنان الجزائري إلى رحمة الله بالمركز الصحي "العربي خروف" بعنابة؛ حيث كان يجري فحصًا طبيًّا دوريًّا، ليباغته الموت عن عمر يناهز 66 سنة. ويعد كمال كربوز، وهو أب لخمسة أولاد، من أبرز الفنانين الجزائريين، كانت بداياته بحصوله على الجائزة الثانية للمعهد البلدي بالعاصمة، وكان عضوًا في تعاونية "حسان الحسني"، ومثَّل في عدة أعمال مسرحية هامة "أم الثوار" لمحبوب اسطمبولي، "صوت المرأة" و"محمد خوذ حقيبتك"، كما كان عضوًا في مجموعة "النشاط الثقافي للعمال" مع كاتب ياسين. وعرف المشاهد الجزائري الفنان الراحل من خلال المسلسل التلفزيوني الفكاهي "أعصاب وأوتار"، وأخرجه محمد حازورلي. ودخل كربوز عالم الإخراج المسرحي لا سيما مسرحية "قف•• حدود"، التي نالت إعجاب الجمهور والنقاد، من إنتاج تعاونية مسرح فتيحة سلطان، وقد أدت الدور الرئيس الفنانة القديرة فتيحة سلطان رفقة الفنان عبد الرحمن جلطي

  • عدد القراءات الكلي: [5239 read]
  • عدد القراءات اليومي: [1 read]
  • عدد التعليقات: []
أضف إلى: Add to Facebook Add to Twitter Add to Yahoo MyWeb Post to Myspace Add to your del.icio.us
                                                       
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي

Subscribe to comments feed التعليقات (0 مرسل):

التعليقات مملوكة لاصحابها ونحن غير مسولين عنها
المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

صوت على الخبر
0