قبل التنقل إلى تونس

مولودية وهران تواجه عين تموشنت في آخر مباراة ودية

مولودية وهران تواجه عين تموشنت في آخر مباراة ودية

سيختتم فريق مولودية وهران التحضيرات الأولية التي دامت لثلاث أسابيع للتحضير الجيد للمواعيد الرسمية المقبلة، بعد نهاية تربص تونس، الذي سيبدأ يوم 06 من أوت الجاري.

 في ذات السياق، كانت تشكيلة المولودية قد حضرت بمعدل حصتين تدريبيتين في اليوم، خلال التربص أيام التحضيرات بولاية وهران، حيث رفع المدرب التونسي بوعكاز وتيرة العمل من أجل تدارك النقائص المسجلة خاصة من الجانبين البدني والفني وكانت عناصر المولودية قد تدربت بمعدل حصتين في اليوم حتى عندما برمج المقابلتين الوديتين أمام وداد تلمسان ومولودية سعيدة.

بوعكاز يختبر أشباله في ودية عين تموشنت

هذا وطبق التونسي معز بوعكاز برنامج عمله بحذافيره خلال أيام التحضيرات التي احتضنها ملعب الشهيد أحمد زبانة وقاعة تقوية العضلات بحي مديوني، حيث سعى جاهدا لتحضير أشباله من جميع النواحي خاصة الفنية والبدنية منها بعد أن لاحظ بعض النقائص قبل أيام من اختتام التحضيرات الأولية وكان المدرب السابق لسريع غليزان قد حرص على تدارك النقائص المسجلة في الأيام الماضية خاصة تلك التي دونها خلال المباريات الودية التحضيرية التي لعبتها "الأمسيو" خاصة نقص الانسجام بين اللاعبين ونقص الفعالية أمام مرمى المنافس وهي النقائص التي عمل على تداركها وسيعمل في تونس أكثر عليها وقبل نهاية التحضيرات بوهران، ستقوم المولودية بإجراء ثالث مباراة ودية تحضيرية لها أمام شباب عين تموشنت المنتمي لبطولات الأقسام السفلى وهو اللقاء الذي يعول عليه المدرب من أجل تدارك النقائص المسجلة في اللقاءات الودية التي لعبت في الأيام الماضية وآخرها أمام مولودية سعيدة والتي خرج بعدها الجمهور الحمراوي غير راض عن مردود زملاء الوافد الجديد عادل لخضاري.

علالي أبرز المرشحين للعب في آخر ودية

 قد برمجت المواجهة الودية التحضيرية التي سيواجه خلالها فريق "الأمسيو" الفريق الجار والذي جل سكان مدينته يحبون مولودية وهران وشباب عين تموشنت بملعب الشهيد أحمد زبانة بداية من الساعة الخامسة عصرا عوض الساعة الخامسة ونصف مساء كما كان عليه الحال في اللقاء السابق الذي جمع أشبال المدرب معز بوعكاز بمولودية سعيدة، حيث تم تقديم موعد إجراء اللقاء الودي بنصف ساعة بالنظر إلى ضيق الوقت وينوي الطاقم الفني منح الفرصة لجميع اللاعبين بما أنه ينوي اللعب بتشكيلته الأساسية في المواجهة الأخيرة أمام سعيدة وسيمزجها بأبرز اللاعبين في ودية تلمسان وهو ما يلزمه بتجريب الجميع في المواجهة وأخذ فكرة عن التعداد كاملا وستكون مواجهة بن "باريقو" علالي الأولى في وديات مولودية وهران وهو الذي حل قبل أيام معدودة بوهران وأمضى على عقد مع الفريق الوهراني وقد تدرب رفقة المجموعة أول أمس بشكل جد عادي ليكون مرشحا للعب مواجهة اليوم أساسيا بعدما ظهرت عليه جاهزيته من أجل اكتشافه من قبل الطاقم الفني لفريق الحمري، من جانب آخر ستكون الأنظار موجهة لكل من محمد طيايبة ورضا حلايمية اللذين لم يقدما الكثير أمام مولودية سعيدة وستكون مواجهة اليوم فرصة لهما لطمأنة المحبين على مستواهما الفني والبدني ولو أنهما سيكونان تحت ضغط كبير بما أن تألق طيايبة يعني طمأنة الجمهور الحمراوي قليلا حول هجوم الموسم القادم.

مكاوي وطيايبة يغيبان عن الحصة التدريبية

هذا ولم يشارك لاعب دفاع مولودية وهران زين الدين مكاوي والمهاجم المعول عليه محمد طيايبة في الحصة التدريبية التي جرت قبل يومين بملعب أحمد زبانة، حيث سجل الثنائي أول غياب له عن التدريبات مع الحمري وبمجرد بداية الحصة التي جاءت من بعد تواجد الثنائي رفقة بقية عناصر التشكيلة حيث استدعى المدرب بوعكاز اللاعبين المعنيين وتساءل عن سبب غيابهما واكتفى بتحذيرهما وطلب منهما أن يكونا حريصين على حضور تدريباتهما كما طلب منهما أن يعوضا الحصة التي ضيعاها، للعلم أن الإدارة قررت قانون داخلي جديد فكل لاعب يغيب عن حصة تدريبية بدون اذن سيعاقب بغرامة مالية تقدر بـ 10 ملايين سنتيم.

طيايبة: "نحضر في ظروف جيدة وسنعمل على تشريف ألوان المولودية"

الوطني: في تحضيراتك مع مولودية وهران، كيف تسير الأمور داخل التشكيلة؟

 

طيايبة: كما ترون الأمور تسير في أحسن الظروف فالأجواء مفعمة بالحيوية والنشاط ونحن نعمل جاهدين على تطبيق تعليمات الطاقم الفني بالحضور في التوقيت المناسب سواء فيما يخص التدريبات وغيرها من الأمور التنظيمية.

الوطني: هل انسجمت بسرعة مع الفريق؟

طيايبة: الحمد لله لم أجد أي صعوبة من هذه الناحية حيث أني انسجمت بسرعة مع الفريق سواء مع اللاعبين الذين يضمهم التعداد وكلهم "أولاد عائلات" وهو ما سهل لي المهمة أو حتى الطاقم الفني الذي نعمل معه في ظروف جيدة والحوار بيننا يسير بسهولة.

الوطني: ماذا عن طريقة عمل الطاقم الفني، هل اعتدتم عليها؟

طيايبة: كما يعلم الجميع الطاقم الفني لديه برنامج عمل يريد تطبيقه خلال هذه الأيام التحضيرية بوهران قبل بداية التربص ومن الواجب علينا أن نطبقه ونحترمه حتى نحضر جيدا للمواعيد المقبلة يجب أن نستغل هذه التحضيرات وتربص تونس من أجل أن نستعد جيدا للمواجهات الرسمية التي تنتظرنا في البطولة.

الوطني: لكننا سمعنا بأنكم تعانون من الحرارة المرتفعة، ما تعليقك؟

طيايبة: بالفعل نحن نعاني كثيرا من الحرارة المرتفعة هنا بمدينة وهران فليس من السهل على أي لاعب أن يتدرب تحت الحرارة التي وصلت إليها مدينة وهران في بعض الأيام السابقة لكن من الواجب علينا أن نتدرب بجدية وبمزيد من الصبر والمثابرة لنتمكن من اجتياز العقبات والمشاكل.

الوطني: لعبتم لحد الآن لقاءين وديين، ما تعليقك على الأمر؟

طيايبة: لا يمكن أن أعطي أي حكم على مستوى التشكيلة خلال المباريتين الوديتين فقط بالنظر إلى أننا في بداية الموسم وبحاجة لمباريات أخرى حتى يظهر المستوى الحقيقي للاعبين رغم أننا أبلينا البلاء الحسن في المواجهات التي لعبناها لحد الآن.

الوطني: هل ترى أن مثل هذه المواجهات التحضيرية ستساعدكم على تحسين أدائكم؟

طيايبة: بطبيعة الحال فالمباريات الودية هامة وضرورية حاليا حتى نقف على إمكانياتنا الفنية والبدنية ويعرف كل لاعب مدى جاهزيته للمواعيد المقبلة، أتمنى أن نلعب أكبر عدد ممكن من اللقاءات خاصة وأن الفريق تجدد بنسبة كبيرة وهناك أكثر من سبعة لاعبين جدد انضموا إلى التشكيلة وسبعة آخرين من فئة الرديف ومثل هذه اللقاءات تساهم في تحقيق الانسجام بين اللاعبين وأعتقد أن مثل هذه الأمور لا تخفى عن المدرب ومساعديه.

الوطني: ماذا عن مستواك الشخصي؟

طيايبة: أنا أعمل بجدية كبيرة حتى أتمكن من الوصول إلى مستواي الحقيقي أو أحسنه أكثر مما كان عليه ففي مثل هذه الظروف يجب على اللاعب أن يجتهد خلال التدريبات ليقوي الجانب البدني بالدرجة الأولى وبعده التقني يأتي مع المواجهات، أنا أسعى لتقديم كل ما أملك من أجل مصلحة الفريق ومن أجل تقديم الإضافة اللازمة للتشكيلة.

الوطني: هل أظهرت كل مؤهلاتك في اللقاء الودي السابق؟

طيايبة: إن شاء الله "مازال الخير قادم"، حيث أني لم أظهر بكل إمكانياتي الفنية والبدنية و"الصح" في المباريات الرسمية وعند انطلاق البطولة حيث تنتظرنا 30 مباراة في هذه المنافسة إضافة إلى مواجهات الكأس.

الوطني: الكل يعلق عليك آمالا كبيرة هذا الموسم والصحافة والأنصار أكدوا أنك صفقة مربحة، ما تعليقك؟

طيايبة: أتمنى أن أكون عند حسن ظن الأنصار الذين يضعون ثقتهم في شخصي وفي بقية اللاعبين، سأعمل جاهدا على أن أقدم كل ما لدي من أجل هذا الفريق العريق وسأبلل القميص خلال المواجهات الرسمية حتى أؤكد على إمكانياتي الفنية والبدنية التي أتمتع بها.

الوطني: هل ستعمل على تأدية موسم كبير مع المولودية؟

طيايبة: بالفعل فقد جئت من أجل تقديم الإضافة وأنا بطبعي لا أغش بل أقدم كل ما لدي في المستطيل الأخضر.

الوطني: في كل مرة يلعب الحمراوة على تفادي السقوط خلال العشر سنوات الأخيرة، فهل ستخالفون هذه القاعدة هذا الموسم؟

طيايبة: لا يستحق فريق عريق بحجم مولودية وهران أن يلعب على تفادي السقوط في كل موسم كنا نتحسر كثيرا لما نرى هذا النادي الكبير يصارع من أجل تحقيق البقاء رغم أن مكانته في الحقيقة مع الفرق التي تتنافس على الألقاب، نتمنى هذا الموسم أن لا تتكرر هذه الأخطاء.

الوطني: حسب رأيك ماذا تحتاج المولودية لتنافس الفرق القوية؟

طيايبة: تحتاج لتضافر الجهود والعمل سويا من أجل إعادة الهيبة لهذا الفريق، حيث أن كل واحد يجب أن يقوم بدوره على أحسن وجه، فاللاعب يجب أن يضحي في المستطيل الأخضر والطاقم الفني له دور عليه أن يقوم به والمسيرون كذلك من الواجب عليهم أن يوفروا ظروف النجاح لعناصر التشكيلة كما أن للأنصار دورهم كذلك في المدرجات وإذا قام كل واحد بدوره فإننا سننافس الفرق القوية.

الوطني: هل ستنتظرون دعم جمهور الحمراوة؟

طيايبة: نحن نعول كثيرا على أنصارنا الأوفياء خاصة وأنهم معروفون على الساحة الوطنية والإفريقية بمؤازرتهم لفريقهم المفضل، حيث أطلب منهم أن يقفوا إلى جانبنا في المواجهات الصعبة ويقدموا لنا الدعم اللازم حتى الدقيقة الأخيرة ومن جانبنا لن نبخل عليهم وسنقدم كل ما نملك من إمكانيات في المستطيل الأخضر لإسعادهم إن شاء الله

Subscribe to comments feed التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha