"رئيس الرابيد ينتظر قرار التاس ويؤكد بقاء فريقه في حظيرة الكبار :بوعكاز: "الحكم بوزرار كان شجاعا وأدار المواجهة بنز

"رئيس الرابيد ينتظر قرار التاس ويؤكد بقاء فريقه في حظيرة الكبار :بوعكاز: "الحكم بوزرار كان شجاعا وأدار المواجهة بنز

على الخروج من المباراة بالتعادل ، لأن الهزيمة لا تخدمهم ، وتضييع المزيد من النقاط سيدخلهم في متاهات هم في غنى عنها، وهو كذلك بعدما كان الشوط الثاني يلفظ أنفاسه استفاد فريق السريع من الفرصة التي أتتهم إعتبرها الزوار بأن الفرج أتاهم، لكن رفقاء بن عياد لم يكونوا في يومهم وضيعوا العديد من الفرص التي كانت ستكسبهم الفوز والعودة إلى غليزان محملين بالزاد الكامل من ملعب العاصمي، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي دون أهداف، وهو الأمر الذي زاد من فرحة أنصار الذين جاؤوا لمناصرة فريقهم الذي لم يخيبهم، وعمل كل مابوسعه لخروج من المباراة بنتيجة إيجابية. ساهم التعادل الجديد لسريع غليزان،  في كسب نقطة إضافية برغم من أن المرحلة الإياب تلفض أنفاسها  ، لكن يبقى الأمر الأكيد هو أن لعب مثل هذه الأدوار لن يكون بنفس العقلية، لأن التنافس على ضمان البقاء، يتطلب تحقيق  الفوز أمام الكاب مع الضرب بقوة داخل الديار،وهو الأمر الذي يعول عليه مدرب الفريق الذي يسعى إلى رفع من مستوى أشباله أكثر فأكثر، هذا إلى جانب تركيزه على تصحيح الأخطاء التي يقعون فيها من مباراة إلى أخرى ، وتجلى ذلك في اللقاء، حيث أبان أشباله بوجه مغاير حيث لم يتركوا أصحاب الأرض يسرحون ويمرحون في الميدان كعادتهم ، وإنما حاصروهم ، وعرفوا كيف يسيرون اللقاء لصالحهم . هو الأمر الذي جعل  مدرب الفريق بوعكاز بعد نهاية اللقاء عبر هذا الأخير عن سعادته بهده النتيجة والديناميكية التي صار الفريق يسير عليها حيث قال :" أنا سعيد بهذا التعادل المحقق ، لكن الشغب والعنف الذي شهدناه هو الأمر ، لكن إرادة والعزيمة وروح المجموعة كانت كفيلة إلى خطف منه ثلاث نقاط ، كما أضاف ذات المتحدث أن أشباله متعوا طيلة أطوار المقابلة ونسعى خلف الديناميكية  التي سجلناها مؤخرا والتي أعادتنا بقوة إلى المواجهة ، وتحقيق البقاء بالفوز أمام الكاب

اللاعبون عرفوا كيف يسيروا اللقاء وعزيمتهم صنعت الفارق

وتطرق المدرب إلى الطريقة التي لعب بها رفقاء بن عياد أين قال بخصوص ذلك : " كل الشكر موجه للاعبين الذين عملوا على ضبط أمورهم فكل في منصبه،حيث عرفوا كيف يطبقوا كل التعليمات ويعملون على إضافة أمور من عندهم  سمجت لهم بتسيير المواجهة بشكل ذكي كما أؤكد أن روح المحموعة والعزيمة هي من جعلتهم يحققون الأهم في اللقاء

الظفر بنقاط  الكاب ضروري

تسعى تشكيلة سريع غليزان من بدل كل مجهوداتها وظفر بنقاط الفوز من داخل الديار الأسبوع القادم، خاصة هذه الأخيرة ترغب في تحسين مسارها، بعد الانطلاقة الغير موفقة التي دشنها بخصم ثلاث نقاط ، لذا تراهن على تحقيق فوز ثمين على الوفاق لأنه ليس من صعب على تشكيلة بوعكاز أن تطيح بذات بمنافسها لأنها على دراية شبة كاملة بكل نقاط القوة وضعف، وبالنظر إلى صعوبة المواجهة القادمة، فسيكون من الصواب الكبير،  أن لا يخوضها المدرب بوعكاز، بنفس دفاع الذي لعب مباراة  السنافر، لأن هذا الأخير إعتاد على نفس عناصر الدفاع في كل اللقاءات التي خاضها في الجولات الأخيرة، إذ تشير كل المعطيات القادمة من جهة فريق الرابيد أن مدربها  سيسعى في البدء إلى الاستحواذ على منطقة الوسط عبر إنزال قوي حتى يتسنى له عبرها شن موجات متتالية من الهجمات تعمل على خنق الدفاع بلوزداد، ودفعه إلى ارتكاب الأخطاء وهو ماقد يسهل للمهاجمين وقتها مسألة الاستثمار في تلك الأخطاء وتسجيل الأهداف والظفر بالتالي بنتيجة المواجهة

مساندة الأنصار تحفز الرابيد على تحقيق المزيد من الإنتصارات 

وقد ساهم الجميع في العودة القوية التي سجلها  السريع مؤخرا ، بداية من الإدارة المسيرة التي وفرت كافة الإمكانيات لرفقاء زيدان، بالإضافة إلى المدرب المحنك  الذي يعتبر فال خير على كتيبة الرابيد ، والذي عرفت سلسلة الانتصارات مند قدومه، لكن هذا لا ينقص من مجهودات المدرب الذي عرف كيف يعيد الروح للتشكيلة  الغليزانية خاصة بعد بسبب توثر العلاقة بينه وبين الأنصار والإدارة ، وتمكن مدرب ومساعده ، من قيادة الفريق إلى بر الأمان وتمكن من تسجيل نتائج مبهرة خلال ثلاث جولات الأخيرة ، دون أن ننسى دور اللاعبين  فوق المستطيل الأخضر  وظهور رفقاء  بن عياد بعزيمة وقوة كبيرة وإرادة فولاذية زيادة على الروح القتالية فوق الميدان، كما أن النتائج  الإيجابية المحققة في الجولات الأخيرة ساهم فيها بشكل كبير وبشهادة المتتبعين والأنصار وعشاق الفريق، بالرغم من الأوقات العصيبة التي عاشها الفريق الموسم الفارط مع إنطلاق البطولة والتي لازمه سوء الحظ ، لكن هؤلاء أنصار لم يتركوا الرابيد وساندوه في أسوأ حالته، وهو الأمر الذي جعل عناصر الفريق تستفيق من سباتها وتهرع إلى سلسلة النتائج الإيجابية، ليتمكن أبناء  سيدي محمد بن عودة من  رد الجميل إلى عشاقهم . وهو الوضع الذي تأمل إدارة الفريق في المواصلة به في مباراة  الثلاثاء المقبل وخطف فوز ثمين من الزوار وتكريمهم بأثقل نتيجة، لضمان البقاء نهائيا في آخر جولة

مواضيـــع متشـــابهة

Subscribe to comments feed التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha