ضبط بحوزته كمية مخدرات بمحطة حافلات بشار

8 سنوات سجنا لكهل يتاجر في المخدرات ويتظاهر بالجنون

قضت نهاية الأسبوع محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء وهران، بحكم جزائي يدين كهلا يدّعي الجنون ب 8 سنوات سجنا نافذا، وذلك اثر متابعته من طرف النيابة العامة بجناية الحيازة والمتاجرة في المخدرات، والاعتداء على عناصر القوة العمومية. إذ التمس ممثل الحق العام ضدّه تسليط عقوبة 20 سنة سجنا نافذا.

يؤخذ بملف القضية حسب قرار الإحالة الصادر عن غرفة الاتهام، أنه بتاريخ 6 جوان 6 جوان 2010 كانت عناصر أمن ولاية بشار بصدد القيام بدورية حول الإقليم، وذلك في إطار مكافحة أوكار الرذيلة والإجرام بنوعيه العادي والمنظم، وعند بلوغ هذه الأخيرة محطة نقل المسافرين المعروفة بتوافد مختلف الأشخاص المنحدرين من كل ولايات الوطن، وكذلك الأجناس، وعلى سبيل الحصر الأفارقة الذين حجوا نحو التراب الوطني بطريقة غير شرعية، لفت انتباهها شخص تملكه الفزع والارتباك مع تغير ملامح وجهه لحظة مشاهدته لمصالح الأمن، يتعلق الأمر بالمتهم "د.ج" 46 سنة والذي عند اقتراب أعوان الشرطة منه حاول الفرار منهم، وادّّعى بأنه يعاني من نوبات عصبية ختمها بأنه مصاب بالجنون. مصالح الأمن لم تقترب من الشخص المشبوه إلاّ عندما لفت انتباهها وجود كيس بلاستيكي أسود اللون كان بمحاذاة المقعد الذي يجلس عليه المتهم. وعليه فعندما قام أعوان الشرطة بعملية تفتيش الكيس البلاستيكي، عثرت بداخله على كمية من المخدرات على شكل صفائح بمائة غرام لكل واحدة وبقدر إجمالي يزن 15.470 كيلوغراما، وعند محاولة هذه الأخيرة توقيف المتهم "د.ج" قام بالاعتداء على عناصرها بالعض، ورماهم بوابل من الشتائم، بهدف التملص من قبضتهم، إلاّ أن محاولته باءت بالفشل، وأوقعت به عناصر الشرطة في شراكها. كما اهتدت مصالح الأمن إلى العثور على مبلغ مالي قدّر ب 28 ألف دينار كان بحوزة المتهم "د.ج" تبين من خلال البحث والتحري أنه من عائدات المتاجرة وترويج المخدرات.

عبر جميع مراحل التحقيق الأمني والقضائي، نفى المتهم الماثل نهاية الأسبوع أمام جنايات وهران الجرم المنسوب إليه جملة وتفصيلا، نافيا وبشدّة حيازته للمخدرات واحترافه النشاط المحظور فيها، في إشارة منه أنه يوم الوقائع كان جالسا بمحطة نقل المسافرين في انتظار قدوم حافلة نقل المسافرين المؤدية من بشار نحو تندوف

  • عدد القراءات الكلي: [6131 read]
  • عدد القراءات اليومي: [1 read]
  • عدد التعليقات: []
أضف إلى: Add to Facebook Add to Twitter Add to Yahoo MyWeb Post to Myspace Add to your del.icio.us
                                                       
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي

Subscribe to comments feed التعليقات (0 مرسل):

التعليقات مملوكة لاصحابها ونحن غير مسولين عنها
المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

صوت على الخبر
0