الرئيسية | المحلي
المحلي
image

إحياء يوم اليتيم المصادف للخامس عشر من شهر رمضان : وزيرة التضامن تزور مؤسسة الطفولة المسعفة بعين طاية

  قامت، وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية، أول أمس، بزيارة إلى مؤسسة الطفولة المسعفة بعين طاية (شرق العاصمة) حيث أشرفت على الاحتفالات الخاصة...
... التفاصيل

حرب شوارع بسوق حي الصباح لعرض أحد الباعة الطماطم بـ 20 دج : مافيا الأسواق تحكم قبضتها والويل لمن يخرج عن طاعتها...

ساء الوضع في الأسواق بمجرد حلول شهر رمضان، وتطور إلى مناوشات وشجارات بين الباعة، مثلما حدث أول أمس بسوق حي الصباح بوهران، لما انهال مجموعة من الباعة ضربا على خضّار قام ببيع الطماطم بسعر 20 دينار، ولولا تدخل الأمن الحضري 22 في الوقت المناسب لوقع مالا يحمد عقباه. تعرض أحد الباعة بسوق التجزئة، بحي الصباح إلى...
image

ساء الوضع في الأسواق بمجرد حلول شهر رمضان، وتطور إلى مناوشات وشجارات بين الباعة، مثلما حدث أول أمس بسوق حي الصباح بوهران، لما انهال مجموعة من الباعة ضربا على خضّار قام ببيع الطماطم بسعر 20 دينار، ولولا تدخل الأمن الحضري 22 في الوقت المناسب لوقع مالا يحمد عقباه.

تعرض أحد الباعة بسوق التجزئة، بحي الصباح إلى ضرب مبرح، نفذه في حقه الباعة الذين دعتهم مافيا السوق إلى مشاجرته ومعاقبته حتى يبيع الخضر بسعر موحّد مع باقي التجار، مهددين إياه بالقتل في حال إذا ما قام بتخفيض الأسعار.

وتسبب بيع الطماطم بسعر 20 دينار إلى اندلاع شرارة حرب في السوق، ويعد هذا البائع ثاني ضحية بعد بائع آخر قام ببيع الخس بسعر 30 دينار في الوقت الذي كان يعرضها الباعة بسعر 70 دينار.

وحاولت المافيا بهذا الأسلوب فرض منطقها عن طريق تخفيض ورفع الأسعار كيفما تشاء، وصارت تملي على البائعين بأسواق التجزئة قانون الغاب في غبن المستهلكين، وجعلهم يتقبلون السعر المعروض عليهم في بيع المواد كالخضر والفواكه التي لا تزال تؤرق المستهلك في شراءها، حيث لا تزال البطاطا تباع بـ 50 دينار، والطماطم من 30 إلى 35 دينار، والفلفل الأخضر بين 100 و120 دينار، والخس 70 دينار، وهي أسعار معجزة للطبقة الضعيفة باستثناء الطبقة المتوسطة التي أكدت ارتياحها.

إذ كان المستهلكين يتوقعون انخفاض الأسعار إلى مستوى يقل عن 50 دينار بالنسبة لجميع المواد تقريبا خلال هذا الشهر الكريم، غير ان توقعاتهم خرجت عن السيطرة بمجرد تحكم المافيا في الأسعار، مقابل دون رقابة ولا رقيب، وأبدى المستهلكون غضبهم حيال الحادثة التي وقت لبائع بحي الصباح، إذ كشفت منطق جماعة الظل التي تعمل على فرض أسعار على كيْفها، ومقاسها، داعون الأمن ومديرية التجارة إلى التدخل.

هذا وتوسع سوق الصباح خلال الآونة الأخيرة، إلى منتصف طريق العمومي، بمعدل زيادة 20 بائع فوضوي، ويشهد يوميا بزنسة المافيا "القمرد" في المساحات الخضراء، حيث اعتدوا عليها وتوسعوا على حسابها وسط تفرج الشرطة على ما يحدث، وقد طالب سكان حي الصباح بإنقاذ المساحات الخضراء، بعد أن تحولت إلى مساحات لبيع أنواع الخضر، رغم وجود 3 أسواق في الجوار منها سوقين مغلقين، فادى التماطل في فتحها إلى فوضى خانقة، خنقت الطريق وكذا المساحات

 زيارة الموقع
  • عدد القراءات الكلي: [4796 read]
  • عدد القراءات اليومي: [1 read]
  • عدد التعليقات: []

صفر تسريب لمواضيع"البيام"..إغماءات وأقلية أفطرت رمضان 42 حالة غش في الرياضيات والحراسة تتراخى ثاني يوم...

تسببت صعوبة حل تمرين الوضعية الإدماجية في مادة الرياضيات أمس، في تفشي ظاهرة غش التلاميذ في ثاني يوم من امتحان "البيام" عبر جل مراكز الإمتحان، حيث حاول التلاميذ الغش عن طريق استعمال الهواتف الذكية التي أدخلوها إلى قاعات الإمتحان سيما أمام تراخي الحراسة، أين حالوا الولوج إلى مواقع التواصل عساهم يجدون الحل لمسائل وتمارين المادة...
image

تسببت صعوبة حل تمرين الوضعية الإدماجية في مادة الرياضيات أمس، في تفشي ظاهرة غش التلاميذ في ثاني يوم من امتحان "البيام" عبر جل مراكز الإمتحان، حيث حاول التلاميذ الغش عن طريق استعمال الهواتف الذكية التي أدخلوها إلى قاعات الإمتحان سيما أمام تراخي الحراسة، أين حالوا الولوج إلى مواقع التواصل عساهم يجدون الحل لمسائل وتمارين المادة الممتحن فيها.

هزمت وزارة التربية في ثاني يوم من إجراء امتحان شهادة العليم المتوسط المشوشين على الامتحانات والذين يقومون بتسريب مواضيع الإمتحان كما هي عبر مواقع التواصل الإجتماعي قبل انطلاق موعد الامتحان بدقائق وأكثر من ساعة، حيث لم تظهر مواضيع الأسئلة الممتحن فيها باستثناء تلك المواضيع المتوقعة.

  لكن رغم إجراءات بن غبريط، وتشديدها على عدم تسريب الأسئلة إلا أن الحراسة فلتت من يد بعض الأساتذة، بعد أن تسنى لتلاميذ إدخال الهواتف النقالة الذكية إلى قاعات الامتحان أمس في مادة الرياضيات، للتواصل باستعمال تقنية الجيل الثالث، وتعقدت الحراسة على التلاميذ بعد أن غرقوا في الإجابة على الوضعية الإدماجية، وحلّ المسألتين فيها، وهو نوع من الأسئلة المفخخة التي لم ينتظرها الممتحنون بهذا الشكل رغم سهولة التمرين الأول، إلا أنهم حاولوا التواصل مع زملائهم في القسم، وإثارة بأنهم سيغمى عليهم، وفوضى، وعم الحديث في نفس اليوم بأن موضوع الرياضيات تسرب بعد 10 دقائق من انطلاق اختبار مادة الرياضيات، وحلّه بالمنازل محاولة منهم لتسريبه إلى الممتحنين.

وجاء نصف موضوع الرياضيات سهل وشقه الآخر صعبا، مما تسبب في رفع محاولات الغش إلى 42 حالة بولاية وهران، من جهتهم التلاميذ الذين اقتربنا منهم حتى نستطلع رأيهم بخصوص الموضوع أكدوا بأن اسئلة الرياضيات و مادة الإنجليزية الممتحن فيهما خلال الفترة الصباحية ليست لها أي علاقة بالمواضيع المسرّبة في الإنترنيت، تقريبا جميع المواضيع لا تشابهها عدا الفيزياء وسؤال واحد في التربية الإسلامية حول درس المسؤولية.

وأكد التلاميذ بأنهم استفادوا من المواضيع المزيفة المتداولة في "الفايسبوك" فقط بالاجتهاد في حلها لا أقل ولا أكثر من ذلك.

 وعن سبب إدخال البعض الهواتف للقاعات، اوضح الممتحنون أنه قد سمح لهم بذلك بعد أن عطلت المؤطرين عملية جمع محافظ وأغراض التلاميذ بالقاعات المخصصة لذلك، حيث حاولوا تفادي التأخير، وسمحوا للمُمتحنين بترك الهواتف لديهم، لكن هذا الوضع أدى إلى شبه انفلات بالقاعات.

وانتقد الممتحنون في مرحلة التعليم المتوسط من قصر مدة الامتحان في الرياضيات، إذ عجز الكثيرون عن إنهاء الأجوبة التي ظهر بأنها كانت طويلة. 

 وهذا ما أربك عدد قليل جدا من الممتحنين وجعلهم يفطرون، وسجلت مديرية التربية بوهران، حوالي 25 حالة إغماء ومرض إلى غاية اليوم الثاني من الامتحان.

 زيارة الموقع
  • عدد القراءات الكلي: [3992 read]
  • عدد القراءات اليومي: [0 read]
  • عدد التعليقات: []

انخفاض محسوس في أسعار الخضر والفواكه الموسمية : "الوفرة" تهزم جشع التجار في رمضان بوهران والشلف...

بالرغم من أن الكثير من المواطنين بوهران، اعتادوا وخلال الأيام الأولى من الشهر الفضيل على التهاب أسعار الخضر والفواكه، خاصة خلال الأسبوع الأول، غير أن الأمور اختلفت هذه السنة بسبب وفرة المنتوج ما جعل الأسعار في استقرار. ساهمت وفرة المنتوجات الخاصة بالخضر والفواكه الموسمية في انخفاض الأسعار مع الأيام الأولى من الشهر الفضيل، الأمر الذي ترك ارتياحا...
image

بالرغم من أن الكثير من المواطنين بوهران، اعتادوا وخلال الأيام الأولى من الشهر الفضيل على التهاب أسعار الخضر والفواكه، خاصة خلال الأسبوع الأول، غير أن الأمور اختلفت هذه السنة بسبب وفرة المنتوج ما جعل الأسعار في استقرار.

ساهمت وفرة المنتوجات الخاصة بالخضر والفواكه الموسمية في انخفاض الأسعار مع الأيام الأولى من الشهر الفضيل، الأمر الذي ترك ارتياحا كبيرا وسط الكثير من المستهلكين، الذين اعتادوا على "نار" الأسعار في رمضان خاصة ما تعلق بالفواكه، بالرغم من مرور أسبوع فقط على حلول الشهر الفضيل، فإن العديد من المواطنين سجلوا ارتياحا كبيرا بخصوص أسعار الفواكه خاصة الموسمية، وهو الانخفاض الذي يرجعه الكثير من المهتمين إلى الوفرة التي كسرت الأسعار هذه السنة، ومكّنت المواطنين من اقتناء الخضر وحتى الفواكه بأسعار معقولة.

سجل هذه الأيام، انخفاضا محسوسا في أسعار الخضر بعديد الأسواق، الأمر الذي شكل ارتياحا كبيرا لدى الكثير من المواطنين الذين اعتادوا وفي كل مرة على ارتفاع الأسعار خاصة خلال الشهر الفضيل، وبالضبط مع بدايته، غير أن تزامن رمضان هذه السنة وجني المحاصيل ساهم وبشكل كبير في انخفاض الأسعار، بالرغم من أن الكثير من التجار يتعمدون خلال أي مناسبة رفع سعر الخضر والفواكه، لكن الوفرة غلبت هذه السنة جشعهم، حيث تشهد أسواق الجملة انخفاضا محسوسا في أسعار الخضر والفواكه، الأمر الذي أجبر تجار التجزئة على خفضها.

ولم يقتصر انخفاض الأسعار على الخضر فقط بل امتد إلى الفواكه، التي أثارت قبل أشهر ضجة كبيرة في الأسواق بسبب الارتفاع الجنوني لها، لكن مع بداية الشهر الفضيل سجل انخفاضا في أسعار الفواكه الموسمية، على غرار "المشمش" و"الخوخ" الذي وصل سعرهما إلى 100 دج للكيلوغرام الواحد، الأمر الذي ترك ارتياحا كبيرا وسط الكثير من المستهلكين، خصوصا وأن الفواكه سجلت قبل أشهر ارتفاعا جنونيا في الأسواق، ومس الانخفاض أسعار الفواكه المستوردة، حيث يقدر سعر "الموز" هذه الأيام بـ300 دج للكيلوغرام الواحد، بعدما وصل قبل أشهر إلى 1000 دج، بالرغم من أن سعر "التفاح" لا زال مرتفعا وبلغ خلال هذه الأيام 1300 دج، لكن سجل المواطنون انخفاض أسعار الفواكه الأخرى، التي باتت في متناول الكثير من العائلات عكس السنوات السابقة، أين كانت تصوم موائد الصائمين عنها.

ويرجع هذا الانخفاض المحسوس في أسعار الخضر والفواكه، إلى وفرة المنتوج في الأسواق، الأمر الذي قضى على جشع التجار، الذين طالما استغلوا نقصه من أجل رفع الأسعار وإنهاك جيب الزوالية.

هذا ويتوقع أن يستمر خلال الأسابيع القادمة من شهر رمضان استقرار الأسعار، وانخفاض الموسمية منها خصوصا وأن الإنتاج حسب الكثير من المتتبعين جاء وفيرا هذه السنة على خلاف السنوات الماضية.

استقرار أسعار الخضر "يكبح" جماح المضاربين بالشلف

 في ظل عدم وجود أسباب مقنعة ووسط تبادل التهم بين مختلف الفاعلين في القطاع، صنعت ندرة أكياس الحليب الحدث بالشلف، خلال الأيام الأولى للشهر الفضيل، في الوقت الذي استحسن المواطن الشلفاوي وفرة السلع، خاصة المواد الاستهلاكية على غرار الخضر والفواكه، واستقرار أسعارها في الأسواق المحلية، وهو ما كبح جماح لهفة بعض المواطنين  الذين كانوا متخوفين من التهاب الأسعار، لكن عرض الخضر والفواكه بأسعار معقولة أثلج صدورهم.

خلال جولة قادت "الوطني"، أمس، إلى بعض أسواق ولاية الشلف لاحظنا استقرارا كبيرا في الأسعار، حيث أكد أغلبية التجار أن السلع متوفرة ولكن غياب الثقافة الإستهلاكية لدى بعض المواطنين كادت أن تحدث خللا في العرض والطلب، ليضيف آخرون أن بعض المواطنين دفعتهم اللهفة إلى اقتناء الكثير من المواد على غير العادة، وهي صورة تشهدها أسواق ولاية الشلف مع حلول أي مناسبة دينية، ولكن وعلى ما يبدو فإن وفرة الإنتاج، قد كبحت جماح بعض الملهوفين، حيث لم يلتهب سعر البطيخ الذي بقي مستقرا عند حدود 50 دج للكيلو غرام الواحد، كما استقرت أسعار بعض الخضر والفواكه، حيث بلغ سعر الطماطم في أغلب أسواق الولاية 30دج، بينما ارتفع سعر الثوم إلى حدود 150دج للكيلو غرام الواحد، على الرغم من أنه كان منذ أيام لا يتجاوز 80 دج للكيلوغرام الواحد، في حين عرفت أسعار اللحوم بأنواعها استقرارا، حيث وصل سعر لحم البقر في أغلب قصابات ولاية الشلف 950دج للكيلو غرام الواحد، بينما بقي لحم الأغنام مستقرا عند حدود 1350دج للكيلوغرام الواحد.

في سياق متصل، ومن أجل القضاء على المضاربة والاحتكار في السلع أعلنت مديرية التجارة لولاية الشلف، عن تجنيد فرق مراقبة لقمع الغش لمراقبة الأسواق وحماية المستهلكين من المضاربة، كما أعلنت عن فتح أسواق جوارية ببعض البلديات، كما هو الشأن ببلدية واد سلي غرب مقر ولاية الشلف وسوق جواري بمدينة تنس الساحلية بالإضافة إلى سوق جواري ببلدية وادي الفضة.

هذا وكشفت مديرية التجارة لولاية الشلف، أن الأسواق الجوارية التي تم فتحها بمناسبة حلول شهر رمضان يسمح فيها للتجار والمتعاملين  الاقتصاديين وحتى الفلاحين بعرض موادهم فيها مجانا وهو ما سيجبر التجار على عرض سلعهم بأثمان في متناول الصائمين

 

 زيارة الموقع
  • عدد القراءات الكلي: [5525 read]
  • عدد القراءات اليومي: [3 read]
  • عدد التعليقات: []

بين ارتياح مواطنين وامتعاض آخرين من أسعار المواد الإستهلاكية : الحليب مفقود خلال الأسبوع الأول من رمضان بوهران...

تبشّر، أسعار الخضر والفواكه المتداولة في السوق بوهران، بالإرتياح بالنسبة لبعض المواطنين دون الآخرين الذين لم يثمنوا انخفاضها بمعدل 15 إلى 30 دينار خلال الأسبوع الأول من رمضان، وما زاد الطين بلة معاناة المستهلكين من ندرة الحليب في الجهة الغربية للولاية بسبب ضعف تموين وهران بالبودرة، مقابل كثرة الطلب على أكياسه، حيث عجز مركب "جيبلي" للحليب...
image

تبشّر، أسعار الخضر والفواكه المتداولة في السوق بوهران، بالإرتياح بالنسبة لبعض المواطنين دون الآخرين الذين لم يثمنوا انخفاضها بمعدل 15 إلى 30 دينار خلال الأسبوع الأول من رمضان، وما زاد الطين بلة معاناة المستهلكين من ندرة الحليب في الجهة الغربية للولاية بسبب ضعف تموين وهران بالبودرة، مقابل كثرة الطلب على أكياسه، حيث عجز مركب "جيبلي" للحليب والولايات المجاورة عن إنقاذ الولاية من الأزمة.

عبّر رئيس الجمعية الوطنية للتجار الجزائريين، الحاج بولنوار الطاهر عن ارتياحه للأسعار المتداولة في الأسواق المحلية، كونها عرفت انخفاضا بمعدل 20 دينار بالنسبة للخضر والفواكه بمعدل 30 دينار للكيلوغرام الواحد.

وفيما لا يزال المواطن يشد رأسه من كثرة ارتفاع أسعار الفاكهة رغم الوفرة التي تشهدها منذ حلول رمضان، إلا أن رئيس الجمعية الوطنية للتجار بولنوار نوار فضل أن يصف الأسعار بالأسواق بالمستقرة منذ حلول الشهر الكريم، معتبرا الإنخفاض في الأسعار بمعدلات وصلت 30 دينار بالنسبة لجميع المواد الإستهلاكية بالمقبول بما فيه أسعار اللحوم التي انخفضت بـ 15 دينار، ومتوسط سعر البيض 10 دينار للحبة الواحدة.

وصل متوسط أسعار الخضر على غرار البطاطا 45 دينار، البصل 30 دينار الفلفل الحلو 85 دينار، الفلفل الحار 130 دينار، الكوسة 50 دينار، السلطة 55 دينار، البطيخ 120 دينار، لحم الدجاج 290 دينار، وهي الأسعار التي كشف عنها بولنوار في صفحته عبر الفايسبوك أمس، لكن ماذا عن المستهلك الذي بات لا يعود بقفة تُرضي حاله قبل دخوله المنزل، حيث قابل المواطنون الأسعار بالأسواق خلال الأسبوع الأول من رمضان بين الارتياح والامتعاض والسخط، فهناك من رضوا عن انخفاضها بأسواق ولاية وهران بين 5 و10 دنانير بالنسبة للخضر، فيما أعربت عن استيائها الفئة الأخرى، التي قابلتها بعدم الرضا سيما الأسعار الملتهبة للفاكهة ذات النوعية الجيدة، فالأسعار كانت في المتناول شملت الفواكه شبه المتعفنة بسبب درجة الحرارة، كالمشمش من النوعية الرديئة تم عرضه بسعر 100 و120 دينار.

وأكثر العائلات المتضررة من الأسعار الطبقة الضعيفة أو محدودة الدخل، وهي تمثل 50 بالمائة من المستهلكين، كانت مضطرة لاقتناء مواد بأسعار مثلها مثل الطبقة المتوسطة والميسورة الحال.

كل هذا وتخبط المستهلكون بوهران، خلال الأسبوع الأول من رمضان في أزمة الحليب بالأحياء الواقعة بالجهة الغربية، مردّ ذلك كثرة استهلاك هذه المادة الحيوية، في الوقت الذي تشهد فيه الولاية ضعف تموينها من الولايات المجاورة ومن مركب "جيبلي"، حيث قلّصت الدولة تموين مُنتجي الحليب من حليب الغبرة منذ نوفمبر 2016، وهو الوضع الذي انعكس سلبا على المواطنين منذ حلول شهر الصيام، أين تشهد مادة الحليب إقبالا كبيرا مقارنة بالمواد الإستهلاكية، أين سُجل ارتفاع الطلب عن العرض، وأصبحت 80 بالمائة من العائلات حسب مصادر بمديرية التجارة، تشتري ضعف مرتين عما كانت تستهلكه من قبل، لما للحليب من فوائد، وكذا استهلاكه مع التمر وقت الإفطار وفي تحضير الأطباق، و"الفلان"، فلا يوجد محل إلا وفرغ من الحليب قبل أي مادة بسبب الطلب المكثف عليه. 

وهران لا تزال تعيش أزمة حليب، وما زاد من تأثرها غلق ثلاث ملبنات خلال السنوات الأخيرة، والاعتماد على 3 ملبنات أخرى فقط.

 زيارة الموقع
  • عدد القراءات الكلي: [2709 read]
  • عدد القراءات اليومي: [0 read]
  • عدد التعليقات: []
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 331 | عرض: 1 - 5

التشكيلة الأساسية تُرسم في مخيلة خزار...

  أعلن مدرب فريق جمعية الشلف، أن رسم فكرة جد واضحة عن...
 زيارة الموقع
  • عدد القراءات: [5642 read]
  • عدد التعليقات: []

أومامار يسابق الزمن لحل مشكلة العتاد...

سجل أشبال الحاج مرين، أول تعادل لهم في ثالث مباراة ودية،...
 زيارة الموقع
  • عدد القراءات: [5438 read]
  • عدد التعليقات: []

ستة حكام يفشلون في الاختبارات البدنية...

جددت الإتحادية الجزائرية لكرة القدم ثقتها في الحكم الدولي السابق مختار...
 زيارة الموقع
  • عدد القراءات: [5509 read]
  • عدد التعليقات: []
النشرة البريــــدية
Email: